15 صفة للقائد في قصة سليمان عليه السلام

1- يحمد الله على ما فضله به على غيره:

(وقالا الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين)

2- يبين لرعيته أن ما هو عليه من الملك والأبهة محض فضل من الله وليس بقدراته الذاتية:

(وقال يا أيها الناس عُلِّمنا منطق الطير وأوتينا من كل شيء إن هذا لهو الفضل المبين)

3- القائد لا يقوم بكل شيء بنفسه بل يفوّض:

(وحُشر لسليمان جنودُه)

4- القائد يفرح ولكن لا يفقد وقاره:

(فتبسم ضاحكا من قولها)

5- يعيش في مقام الشكر كلما تجددت عنده نعمة:

(وقال رب أوزعني أن أشكر)

6- يشعر بالافتقار الدائم لله في كل شيء:

(أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين)

7- يتفقد جنوده ونوابه ولا يتكل:

(وتفقد الطير)

8- حازم مع نوابه ولكن مع إنصاف:

(لأعذبنه عذابا شديدا أو لأذبحنه أو ليأتيني بسلطان مبين)

9- تشرّبت رعيته همومَه وأهدافَه:

(وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله)

10- يتثبت أمام الأخبار ولا يصدق مباشرة:

(قال سننظر أصدقت أم كنت من الكاذبين)

11- يراقب ويرصد ردود الأفعال:

(فألقه إليهم ثم تول عنهم فانظر ماذا يرجعون)

12- يبحث عند تولية المهام عن الأكفأ وليس الأقرب أو الأحب:

(قال يا أيها الملأ أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين)

13- لا يخلو مجلسه من أهل العلم:

(قال الذي عنده علم من الكتاب)

14- يفيء سريعا إلى مقام الشكر لا سيما في وقت العظمة:

(فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي)

15- مستحضر لحقيقة الابتلاء بالسراء:

(ليبلوني أأشكر أم أكفر)


اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s